Bestuur en organisatie Brief burgemeester in Arabisch 7 april

رسالة من العمدة, 7 أبريل 2020

أعزائي ساكني اوتريخت،

ساحات المدارس وشوارع المحلات فارغة حيث يمكنك سماع صوت سقوط الإبرة وكراسي فناء متراكمة فوق بعضها في كل مكان، في حين أن الجو ربيعي بديع. إن ذلك تناقض غريب يبقى كذلك. إن وجود عربة متجر معقمة بشكل قياسي هو أمر يمكنني التعود عليه، لكن هذه الأشياء تبقى في نفس الوقت غير واقعية.

قال رئيس الوزراء في مساء يوم الثلاثاء أن الإجراءات مستمرة للأربعة أسابيع المقبلة بشكل مؤكد. وذلك لسبب. إن قلبي مع الأطباء وطاقم التمريض وموظفي الرعاية المنزلية ودور التمريض. إنهم يعملون في الغالب بنوبات مضاعفة ويستمرون في تقديم الرعاية الصحية لسكان اوتريخت - مع علمهم أنهم من الممكن إصابتهم بالعدوى. واسمعوا كيف يبقى المدرسين مرتبطين بالبنات والأولاد في الصف رقميا لكي يستطيعوا منح الدروس في السراء والضراء. وهم "أبطالنا" اليوم. مثلهم مثل النساء والرجال المشرفين على أمن منطقتنا في الأماكن العامة. كل شخص يعرف أحدا قد مسه المرض أو مريض. إذا اتصلت هاتفيا بسكان اوتريخت المصابين بفيروس كورورنا. ترى أن أحدهم يشعر بقلق (وذلك مفهوم جدا) ويشعر أنه لا يزال مريضا. والآخر يحاول الاحتفاظ برباطة جأشه والآخر على وشم العودة إلى عمله (سواء من المنزل أو لا). إن طريقة صمودهم هم ومحيطهم مثيرة للإعجاب.

أنا متأثر بقلقهم حول محيطهم وأقربائهم وأعزائهم. "أموري تسير بشكل لا بأس به"، هذا ما يؤكدوه لي، "لكن لدي قلق حول ....". وذلك لأنهم الآن لا يستطيعون أن يكونوا بقرب أمهاتهم في شمال البلدا أو لأن والدهم يعيش لوحده.

إن الشوارع وساحات المدارس والحدائق العامة الخالية تثبت أن أغلب الناس يأخذون فيروس كورونا على محمل الجد. تترك مسافة وتتفادى المجموعات و تعمل من المنزل أو تعطي الأطفال دروسا في المنزل. ولا زيارة للأسف للعائلة والأصدقاء أو حفلة أطفال يتوق لها طفلك منذ أشهر.

ولا يجعل الطقس الربيعي الجميل جدا ذلك أسهل كذلك. لكن أغلبكم يقاوم الإغراء لأنكم تعلمون أن هذه الإجراءات وضعت لكي نحمي بعضنا. نستطيع سوية فقط "أن نجعل المنحنى أوطأ"؛ بحيث يمكن للرعاية أن تستمر بعملها بشكل جيد. هناك حاجة للكثير من ضبط النفس والشجاعة لتنبيه بعضنا لذلك. نحن نعمل ذلك وأنا أوجه مديحا كبيرا للجميع.

كما أن لدي تقديرا كبيرا لجميع سكان اوتريخت الذين يستمرون على الرغم من كل شيء. ويكونون موجودين لدعم الآخرين. العمل كمتطوع في بنك الغذاء أو توصيل الوجبات للأشخاص الذين لديهم صعوبة في المشي أو الاتصال هاتفيا بكبار السن الوحيدين. الأطفال الذين يشتغلون هدايا أو يكتبون بطاقات لجدهم أو جدتهم. الذين يعزفون موسيقى عند دار الرعاية. إن ذلك يدفء القلب. أنتم تحتفطون برباطة الجأش على الرغم من كل شيء وتلتزمون بالإجراءات بشكل لائق (مهما كان ذلك صعبا) وتهتمون بالآخرين وتكونون موجودين لدعم الأشخاص الذي يحتاجون المساعدة والانتباه - ربما أكثر من أي وقت: إن جميعكم "بطل" بطريقته الخاصة.

يمنحني ذلك أملا وثقة أننا كمدينة، أننا كسكان اوتريخت، يمكننا الصمود في هذا الوقت العصيب. حافظوا على رباطة الجأش. ارعوا بعضكم بعضا وتفهموا بعضكم وكونوا لطيفين مع بعضكم. دعونا نقوم برعاية مدينتنا سوية بشكل جيد،

مع أحر التحيات،

يان فان زانين Jan van Zanen

عمدة اوتريخت

Hulp en contact Corona

Telefoon

14 030

Ma tot en met vr 08.30 - 17.30 uur

Uw mening